هل الحب حلال أم حرام ؟

حلت 1 إجابة 47 مشاهدة نشرت في تصنيف الأديان و المعتقدات

image
0
هل الحب حلال أم حرام ؟

إجابة واحدة

image
0
بالنسبة الى الحكم الشرعي للحُب و الذي هو إنجذاب القلب بصورة غير إرادية نحو المحبوب من الجنس الآخر ، و ما قد يرافقه من أنواع التمنيات و الآمال المُحللة شرعاً ، كأن يتمنى الحبيب أن تصبح محبوبته شريكة حياته من خلال زواج شرعي ، فهذا النوع من الحب جائز لا إشكال فيه إن توقف عند هذا الحد ، و ما لم يتعدى الى النظر أو اللمس المُحرَّم ، أو المحادثات المحرَّمة .
و لعل الصحيح أن هذا النوع من الحُب ـ البريء من الحرام ـ ليس له مصداق في الواقع الخارجي إلا نادراً ، ذلك لأن أغلب ما يجري بين الجنسين في العصر الحاضر ليس من هذا القبيل ، بل هو علاقة جنسية شبه متكاملة ملؤها الإفتتان و الإثارة و الشهوة المحرمة ، و نتيجته الإنزلاق الى مهاوي الرذيلة و الفساد ، و هذا النوع من الحب حرام يجب الإبتعاد عنه .
لكن ليس المقصود من قولنا هذا أن الإسلام يخالف الحُب و يُحرِّمَه بصورة مطلقة ، و ذلك لأن الحُب في واقعه أمر غريزي و فطري و آية من آيات الله المهمة ، جعله الله عزَّ و جلَّ بين الجنسين سبباً لإستمرار النسل البشري و استقراره و راحته و سدِّ حاجته ، و رفع النقص و الحرمان عن الجنسين بواسطة إنشداد كل منهما الى الآخر لكن بالطرق المشروعة ، قال الله عزَّ و جلَّ : { وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ } ، ( سورة الروم : الآية : 21 ) .

إضافة إجابة

اسمك الذي سيظهر (اختياري):
نحن نحرص على خصوصيتك: هذا العنوان البريدي لن يتم استخدامه لغير إرسال التنبيهات.
تأكيد مانع الإزعاج:
لتتجنب هذا التأكيد في المستقبل، من فضلك سجل دخولك أو قم بإنشاء حساب جديد.
أطلب المساعدة من أصدقائك

إعلانات


إعلانات


1,408 سؤال

1,503 إجابة

57 تعليق

206 مستخدم

...